الرئيسية / منوعات / أشخاص قتلتهم الروبوتات الذكية اقرا هنا

أشخاص قتلتهم الروبوتات الذكية اقرا هنا

مع زيادة الاهتمام الكبير في مجال الروبوتات ازداد الخوف من إمكانية أن توجه للروبوت الذكي تهمة ارتكاب جريمة قتل، وعلى ما يبدو أن ذلك الخوف قد يكون حقيقيًا فقد حدثت بالفعل العديد من عمليات القتل كان المتسبب بها “روبوت”، فالجسد الرقيق للبشر لا يتطابق بشكل واضح مع رطل من الفولاذ للروبوتات خصوصًا عندما تعمل الروبوتات بالقرب من البشر.. وهنا نرصد معًا العديد من جرائم القتل تلك:

جوشوا براون:

جوشوا براون هو أول شخص يُقتل في حادث سيارة ذاتية القيادة، تيسلا موديل S، عندما كان يقود سيارته في ويليستون بولاية فلوريدا، توفي في 7 مايو 2016، عندما لم تتمكن سيارته من التفريق بين عربة مقطورة ذات 18 عجلة والسماء الساطعة، حيث مرت تحت جانب واحد من مقطورة جرار وظهرت من الجانب الآخر وتحطمت، وقد تسبب الحادث في ضجة حول مدى السلامة التي توفرها السيارات ذاتية القيادة.

روبرت ويليامز:

روبرت وليامز هو أول شخص يقتل على الإطلاق بواسطة روبوت، وقع الحادث في مصنع فورد في فلات روك بولاية ميشيغان في 25 يناير 1979، وقد قتل ويليامز بعد أن اصطدم به ذراع الروبوت عندما تسلق رفًا لاسترداد أحد القوالب، ومن المفارقات أنه من المفترض أن يكون الروبوت هو الشخص الذي استرد القوالب، ولكنه استمر في تقديم معلومات خاطئة بشأن عدد القوالب المتبقية على الرف مما اضطر ويليامز للتسلق.

قُتل تسعة جنود من جنوب إفريقيا:

قُتل تسعة جنود من جنوب إفريقيا وأصيب 14 آخرون، بعد أن بدأ سلاح مضاد للطائرات بإطلاق النار بنفسه في عام 2007، وكان السلاح المتورط في هذه العملية هوOerlikon GDF-005، كان يتم التحكم فيه من خلال نظام قادر على إيجاد واستهداف بدون تدخل بشري، وكانت القوات الجنوب أفريقية تتدرب مع السلاح في مركز التدريب القتالي التابع للجيش، ولكن لسبب ما أطلقت 250 طلقة من القذائف شديدة الانفجار من مسافة 35 ملليمترًا من براميلها عند تدريب الجنود معها.

كينجي أورادا:

قُتل كينجي أورادا على يد روبوت في كاوازاكي للصناعات الثقيلة في أكاشي باليابان حيث كان يعمل، وقع الحادث في يوليو عام 1981، مما جعله أول رجل ياباني يقتل على يد روبوت، وكان يحاول إصلاح الروبوت في وقت وقوع الحادث حتى وضعه الرجل الآلي على جهاز آخر وقتله، جرت محاولات لتحريره من قبضة الروبوت لكنها لم تكن ناجحة.

مقتل رجل مجهول:

وقعت مأساة في مصنع فولكسفاجن في باوناتال بألمانيا، في عام 2015 بعد مقتل رجل مجهول الهوية على يد روبوت، وكان الرجل جزءًا من فريق يقوم بإعداد الروبوت في ذلك الوقت على الأقل حتى أمسكه الروبوت وعلقه على بعض الألواح المعدنية مما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة توفي لاحقًا إثرها.

واندا هولبروك:

في مارس 2017 قُتلت واندا هولبروك البالغة من العمر 57 عامًا على يد روبوت في مصنع Ventra Ionia Mains في ميتشيجان حيث كانت تعمل خبيرة في الصيانة، تفاصيل وفاتها مخيفة حيث التقطها جزء مقطورة وأسقطها على جمجمتها، مما أسفر عن مقتلها على الفور.

آنا ماريا فيتال:

قُتلت آنا ماريا فيتال البالغة من العمر 40 عامًا على يد روبوت في شركة غولدن ستايت فودز في مدينة الصناعة في ولاية كاليفورنيا في عام 2009، وكان الروبوت المتورط في هذه العملية عبارة عن جهاز نقل باليدين يكدس الصناديق على المنصات، وكان الروبوت لا يزال قيد التشغيل وأمسك آنا ماريا كما لو كانت واحدة من الصناديق التي كانت تعمل عليها، وسحق الروبوت آنا ماريا من الجذع، وبقيت في قبضته على الرغم من محاولات الميكانيكيين لتحريرها.

جدير بالذكر أن هناك عضوًا في البرلمان اللكسمبرغي يدعو إلى سنّ إطار قانوني جديد يخص الروبوتات، وذلك على مستوى المعايير التي تحكم الاتحاد الأوروبي ومعايير الذكاء الاصطناعي، واتخاذ خطوات لتنظيم شئون الروبوتات والذكاء الاصطناعي وحل القضايا المتعلقة بتوافقها مع المعايير الأخلاقية والموثوقية خلال استخدامها..

عن admin

شاهد أيضاً

ديناصور محتفظ بكامل جسده

عثر عامل كهرباء هندي  أثناء تنظيفه محطة فرعية مهجورة بمنطقة “جاسبور” الهندية، على ديناصور صغير …