الرئيسية / برامج / ذا فويس كيدز

ذا فويس كيدز

من جديد، ومثل ليلة كل سبت وخلال وبعد انتهاء عرضه، يثير برنامج “ذا فويس كيدز” جدلاً واسعاً عبر مواقع التواصل الإجتماعي بسبب اختيار المدربين لأصوات لم تكن في حسبان الجمهور المتابع .

هذه المرة كان الهجوم العنيف من نصيب الفنان كاظم الساهر الذي اتهمه البعض بأنه تقصد ابعاد يمان قصار من سوريا من فريقه الذي وعده عندما لفّ كرسيه له في مرحلة “الصوت وبس” بأنه سيكون أقوى صوت لهذا الموسم.

وكالعادة يقحم الجمهور المدربين وسياسة البرنامج بجنسيات المواهب، فاتهم البعض محطة “mbc” بأنها لا تنظر إلى الموهبة كصوت بل تركز على هدفها التجاري منها، وتضرب عرض الحائط المواهب التي تستحق البقاء أكثر من غيرها والمنافسة على اللقب.

السوري يمان شكل محور حديث جمهور “السوشيال ميديا” الذي رأى الجميع أن كاظم ظلمه في مرحلة “المواجهة”، وكان بامكانه أن يضعه مع مجموعة أخرى لأنه موهبة تغني القدود الحلبية وتستحق البقاء للعرض المباشر. وهناك من رأى أن المحطة تحدد من هم المواهب الذين سيقفون في مواجهة بعضعم البعض على الحلبة، وتتدخل في اختيار المدربين للمواهب.

كذلك نانسي عجرم لم تسلم من نيل الاتهامات عندما وضعت التوأمين خالد وعابد معاً، حيث اعتبر الجمهور المتابع أنه كان بإمكانها أن تفرقهما عن بعضهما، وتستبدل عابد أو خالد بموهبة أخرى، فلربما كان سيبقى الاثنان معاً، ولكنها تقصدت أن يكونا معاً كي تختار واحداً منهم للمواجهة الأخيرة. وبتصرفها هذا، اتهمت بأنها قامت بتفريقهما عن بعضهما البعض. لكن رغم ما حصل معها بقي الهجوم عليها أخف وطأة من الهجوم الذي ناله كاظم بسبب استبعاده لـ يمان.

عن admin